Popular Post

An Nahiyah An Tho'ni Amiril Mu'minin Muawiyah RA

By : Qultu Man Ana



الجزء الاول من هذا الكتاب (الناهية عن طعن امير المؤمنين معاوية) الفه احد علماء الهند مولانا عبد العزيز الفرهاروي المتوفي سنة 1239 هـ. [1824 م.] يثبت فيه المؤلف بالادلة القاطعة و البراهين الساطعة بوجوب حب و احترام اصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم كلهم و من بينهم معاوية رضي الله عنهم اجمعين. الجزء الثاني (الحجج القطعية) يتضمن مناظرة العالم الجليل عبد الله البغدادي الشهير بالسويدي مع علماء الشيعة في النجف و الرد عليهم و بيان و اثبات ضلال الشيعة و نتيجة هذه المناظرة تاب نادر شاه و رجع عن المذهب الشيعي و امر العجم جميعا اعتناق المذهب السني و لا تعني هذه الدعوة الاتحاد بين مذهبي الشيعة و السنة بل تعني ترك مذهب الشيعة و التجمع في مذهب اهل السنة و طريق الحق. و على المسلمين كافة توحيد صفوفهم في مذهب الحق و طريق النجاة، اى اعتناق جميع المسلمين في كافة البلاد مذهب اهل السنة و الجماعة، حتى لو كانت الاتفاقات بين المسلمين في النواحي السياسية و الاقتصادية ممكنة و ضرورية و مفيدة الا انه لا يمكن التفكير في اتحاد المسلمين دون الاتفاق في النواحي العقائدية. و الجزء الاخير هو الترجمة العربية لـ(رسالة رد الروافض) الذي الفه حضرة الامام الرباني قدس سره باللغة الفارسية، و يتضمن تقديم النصائح للشيعة.

download[4]

Al Basoir Limunkiri Attawasul Bi Ahlil Maqobir

By : Qultu Man Ana

الف هذا الكتاب (البصائر لمنكري التوسل باهل المقابر) المدرس حمد الله الداجوي من العلماء الكبار بباكستان و قد بين فيه كل شئ من عقيدة الوهابية، و اثبت بالادلة القاطعة و البراهين الساطعة بطلان هذه العقيدة. و الوهابيون يحاولون ان يجعلوا المسلمين في كل مكان بالعالم وهابيين و يصرفون في هذا السبيل اموالا ضخمة يجمعونها في كل سنة من حجاج المسلمين رسم الدخول الى الاراضي المقدسة و من البترول. و رجال الدين المخدوعين للدعايات التي تقوم بها جماعة الوهابية مع بذل هذه الاموال الكثيرة يتوبون و يعودون الى الايمان الصحيح الذي عرّفنا به علماء اهل السنة و الجماعة و يتمسكون به بعد قراءة هذا الكتاب القيم و يفهمون انخداعهم. و علاوة الى هذا ذكر في الكتاب: انه يجب على كل مسلم و مسلمة اقتداء و التزام مذهب من المذاهب الاربعة و الذي لا يلتزم بمذهب او يختار ما يهواه و ما يعجبه فهو منحرف عن طريق اهل السنة و الجماعة و من انحرف عن جادة اهل السنة فهو ضالّ او كافر. ان الكتاب لذوقيمة عظيمة يمدحه جميع العلماء في العالم الاسلام
ي
download[4]

Kitab AlQaul AlFashli Syarah AlFiqhu al akbar

By : Qultu Man Ana



هذا الكتاب (القول الفصل) ألفه محمد بن بهاء الدين و هو شرح (الفقه الأكبر) للإمام الأعظم أبي حنيفة رحمه الله. و تسمى الكتب التي تشرح للمسلمين ما يحل و ما يحرم عمله (كتبا فقهيا). و يقال للكتب التي تشرح ما يجب اعتقاده كتب (الفقه الاكبر) او (الكلام) او (العقائد). و قد شرح كتاب الإمام أبي حنيفة رحمه الله علماء أجلاء كثيرون و أكثرهم فائدة و أعظمهم نفعا كتاب (القول الفصل) و مؤلف هذا الكتاب الشيخ محمد بن بهاء الدين الذي توفي سنة 956 هـ. [1549 م.]. و في الكتاب ردود علمية على الفلاسفة القدامى و على علماء المعتزلة و الشيعة و الوهابية و اللامذهبية و اثبات بطلان معتقداتهم و أن الفرقة الناجية هي الفرقة التي تسمى (أهل السنة و الجماعة). و إن أصل الكتاب محفوظ في مكتبة السليمانية العامرة في استنبول مخطوطاً غير مطبوع
download[4]

At Tajsim Wal Mujassimah Wa Haqiqatu Aqidatu Assalaf

By : Qultu Man Ana





download[4]

اسم الكتاب:

(التجسيم والمجسمة: وحقيقة عقيدة السلف في الصفات الإلهية)

اسم المؤلف:
عبد الفتاح بن صالح قديش اليافعي
الدار الطابعة:
مؤسسة الرسالة ناشرون
فهرس الكتاب:
الإهداء 2
بين يدي البحث 3
الحق أحق أن يتبع 3
المقدمة 10
هيكلة البحث 13
التمهيد 16
معنى الجسم لغة 16
معنى الجسم اصطلاحا 17
تحرير محل البحث 21
الفصل الأول 23
في ذكر أقوال الأئمة في تنزيه الله عن الجسمية ولوازمها 23
المبحث الأول 23
أقوال السلف ومن عرفوا بطريقة السلف 23
فالسلف في اللغة : 23
أما في اصطلاح أهل العلم : 24
قول الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه ( ت 40 ) 24
قول الإمام أبي حنيفة ( ت150 ) 26
قول الإمام مالك ( ت 179 ) 27
الألفاظ الواردة في هذا الأثر: 28
فائدة : فيمن روي عنهم نحو هذا المقولة غير مالك ابن أنس : 30
مسألة مهمة : 31
ما معنى الكيف في قول مالك وغيره والكيف منه غير معقول ) أو ( والكيف عنه مرفوع ) ... إلخ ؟ : 31
الكيفية في اللغة : 31
أما الكيفية في الاصطلاح : 32
الأول : بمعنى الجسمية و التشخص : 32
ومن استعمالات الأئمة الكيف بمعنى الجسمية والتشخص : 33
والثاني : الكيفية بمعنى حقيقة الصفات وكنهها : 35
ومن استعمالات الأئمة الكيفية بمعنى حقيقة الصفات وكنهها : 35
قول الإمام الشافعي في تنزيه الله عن الجسمية ( ت 204 ) 36
قول الإمام أحمد ( ت 241 ) 37
قول الإمام ابن الماجشون ( ت 164 ) 40
قول الإمام الخليل بن أحمد الفراهيدي (ت 170) 41
قول الإمام علي الرضى بن موسى الكاظم (ت 203) 42
قول الإمام ذي النون المصري ( ت245) 42
قول الإمام يحي بن معاذ الرازي ( ت 258 ) 43
قول الإمام ابن قتيبة الدينوري ( ت276 ) 43
قول الإمام عمرو بن عثمان المكي ( ت 291 ) 44
قول الإمام المفسر ابن جرير الطبري ( ت310 ) 44
قول الإمام الطحاوي ( ت 321 ): 48
قول الإمام الأشعري ( ت324 ) () 48
ونسبته ذلك لأهل السنة والحديث 48
قول الإمام أبي منصور الماتريدي ( ت 333 ) 49
قول الإمام ابن حبان البستي صاحب الصحيح ( ت354 ) 51
قول الإمام الجصاص ( ت 370 ) 51
قول الإمام الإسماعيلي ( ت 371 ) 53
قول الإمام أبي بكر الكلاباذي ( ت380 ) 53
وحكايته ذلك عن الصوفية 53
قول الإمامين المزني () والخطابي ( ت388 ) 55
قول الإمام أبي الفتح ابن جني النحوي ( ت392 ) 56
قول الإمام محمد بن إسحاق بن منده ( ت 395 ) 57
قول الإمام ابن أبي الزمنين محمد بن عبد الله الإلبيري(ت399) 57
قول الإمام الحليمي الشافعي ( ت 403 ) 58
قول الإمام أبي بكر الباقلاني ( ت403 ) 58
قول الإمام أبي علي ابن أبي موسى الحنبلي ( ت428 ) 59
قول الإمام أبي القاسم بن خلف الاندلسي ( ت 342 ) 61
قول الإمام أبي بكر بن قاسم بن أبي بكر الرحبي ( ت 4 ) 61
قول الإمام عبد القاهر التميمي البغدادي ( ت429 ) 62
قول الإمام أبي نصر عبيد الله السجزي ( ت 444 ) 62
قول الإمام المقرئ أبي عمرو الداني ( ت444 ) 63
قول الإمام عبد الرحمن ابن منده ( ت 470 ) 63
قول الإمام أبي الحسين بن أبي يعلى ( ت 526 ) 64
قول الإمام أبي عثمان الصابوني ( ت 449 ) 64
قول الإمام بن بطال المالكي شارح البخاري ( ت 449 ) 64
قوال الإمام البيهقي ( ت 458 ) 65
قول الإمام الخطيب البغدادي (ت463 ) 67
قول الإمام ابن عبد البر ( ت 463 ) 68
قول الإمام أبي القاسم عبد الكريم القشيري ( ت 465 ) 69
قول الإمام أبي المظفر الاسفرائني ( ت471 ) 69
قول الإمام أبي إسحاق الشيرازي الشافعي ( ت 476 ) 70
قول إمام الحرمين أبي المعالي الجويني ( ت 478 ) 70
قول الإمام المتولي الشافعي أبي سعيد النيسابوري ( ت478 ) 70
قول الإمام أبي الخطاب الكلوذاني الحنبلي ( ت 510 ) 71
قول الإمام أبي الوفاء ابن عقيل البغدادي الحنبلي ( ت 513 ) 72
قول الإمام عبد القادر الجيلاني ( ت 561 ) 72
قول الإمام المؤرخ أبي القاسم ابن عساكر الدمشقي (ت571) 73
قول الإمام أبي الطاهر السلفي الإصبهاني ( ت 576 ) 74
قول الإمام ابن حمدان الحنبلي ( ت 695 ): 74
قول الإمام أبي الفرج ابن الجوزي الحنبلي ( ت 597 ) 76
قول الإمام ابن قدامة المقدسي ( ت 620 ) 82
قول الإمام عماد الدين الواسطي أحمد بن إبراهيم ( ت 711 ) 83
قول الإمام الطوفي الحنبلي ( ت 716 ) 84
قول الإمام ابن قيم الجوزية ( ت 751 ) 84
قول الإمام الذهبي ( ت 748 ): 85
قول الإمام ابن رجب الحنبلي ( ت 795 ) 86
قول الإمام مرعي الكرمي الحنبلي ( ت 1033 ) 87
قول الإمام عبد الباقي المواهبي الحنبلي ( ت1071 ) 89
قول الإمام محمد بن بدر الدين بن بلبان الحنبلي (ت1083) 90
قول الإمام عثمان ابن قائد النجدي الحنبلي ( ت1097) 91
قول الإمام ابن الامير الصنعاني ( ت1182) 91
قول الإمام محمد السفاريني الحنبلي ( ت 1188 ) 92
قول الإمام الشوكاني ( ت 1250 ) 94
قول الإمام صديق حسن خان القنوجي ( ت 1248 ) 95
من أقوال أئمة الدعوة النجدية 96
قول الشيخ ابن بدارن الحنبلي ( ت 1346 ) 97
المبحث الثاني 99
أقوال من عرفوا بطريقة الخلف ( يعني التأويل ) 99
قول الإمام أبي حامد الغزالي ( ت505 ) 99
قول الإمام المازري المالكي شارح مسلم ( ت536 ) 100
قول الإمام القاضي عياض اليحصبي ( ت 544 ) 101
قول الإمام الشهرستاني محمد بن عبد الكريم ( ت 548) 101
قول الإمام ابن حزم الأندلسي الظاهري ( ت 548 ) 101
قول السلطان صلاح الدين الأيوبي ( ت 589 ) 102
قول الإمام فخر الدين الرازي ( ت 606 ) 103
قول الإمام فخر الدين ابن عساكر ( ت 620 ) 105
قول الإمام سيف الدين الآمدي ( ت 631 ) 105
قول الإمام القرطبي صاحب المفهم شرح مسلم ( ت 656 ) 106
قول الإمام العز بن عبد السلام ( ت 660 ) 107
قول الإمام المفسّر محمد بن أحمد القرطبي المالكي ( ت 671 ) 108
قول الإمام النووي أبي زكريا محيي الدين ( ت676) 110
قول الإمام البيضاوي ( ت685 ) 110
قول الإمام ابن منظور الإفريقي المصري (ت711 ) 111
قول الإمام ابن جماعة محمد بن إبراهيم الشافعي ( ت733 ) 111
قول الإمام شهاب الدين الحلبيُّ المشهورُ بابن جهبل ( ت 733 ) 112
قول الإمام عضد الدين الإيجي ( ت 756 ) 112
قول الإمام تاج الدين السبكي ( ت 771 ) 113
قول الإمام الشاطبي ( ت 790 ) 113
قول الإمام المؤرخ ابن خلدون ( ت 808 ) 113
قول الإمام الحافظ ابن حجر العسقلاني ( ت 852 ) 114
قول الإمام بدر الدين العيني ( ت855 ) 115
قول الإمام محمد بن يوسف السنوسي ( ت 895 ) 115
قول الإمام السخاوي محمد بن عبد الرحمن ( ت902 ) 116
قول الإمام زكريا الأنصاري الشافعي ( ت 926 ) 116
قول الإمام ابن عراق الكناني ( ت 933 ) 116
قول الإمام ابن نجيم الحنفي ( ت 970 ) 117
قول الإمام السيد محمد مرتضى الزبيدي الحنفي ( ت 1205) 117
قول الإمام محمد عثمان الميرغني الحنفي ( ت 1268) 117
قول الإمام الآلوسي ( ت 1270 ) 118
قول الإمام الغنيمي عبد الغني الميداني الحنفي ( ت 1298) 118
الفصل الثاني 119
في أدلة السلف من النقل والعقل 119
المبحث الأول 119
أدلة النقل ( الشرع ) 119
الحجة الأولى : 119
الحجة الثانية : 124
الحجة الثالثة : 125
الحجة الرابعة : 125
الحجة الخامسة : 126
الحجة السادسة : 127
الحجة السابعة : 127
الحجة الثامنة : 128
الحجة التاسعة : 129
آيات تدل على تنزيه الله تعالى عن الجسمية لم يذكرها الرازي : 129
الآية الأولى : 129
الآية الثانية : 130
الآية الثالثة والرابعة : 130
المبحث الثاني 131
أدلة العقل على تنزيهه تعالى عن الجسمية 131
استدلال الإمام الرازي : 131
الذي يدل على أنه تعالى ليس بمتحيز وجوه : 131
البرهان الأول : 132
[ امتناع مماثلة ذاته للأجسام ] 133
البرهان الثاني : 134
البرهان الثالث : 135
البرهان الرابع : 135
البرهان الخامس : 136
البرهان السادس : 138
استدلال الإمام الشافعي : 139
استدلال الإمام البيهقي : 139
استدلال إمام الحرمين الجويني : 140
المبحث الثالث 141
الشبهات والردود 141
الشبهة الأساسية : لا يعقل وجود موجود ليس جسما ولا عرضا 141
شبهات أخرى أوردها الرازي وأجاب عنها : 147
شبهات أوردها الإمام ابن حزم وأجاب عنها : 149
شبهات أوردها الإمام الباقلاني وأجاب عنها 153
شبهات أوردها الإمام الآمدي وأجاب عنها : 156
الفصل الثالث 157
بين التجسيم والتفويض والتأويل 157
وقفة مع النصوص الموهمة للتجسيم 157
وللناس في هذه النصوص () مذاهب : 158
المذهب الأول هو : 161
المذهب الثاني هو : 162
والمذهب الثالث هو : 162
المبحث الأول : 164
مذهب السلف ( التفويض ) 164
المطلب الأول 164
أصناف أصحاب هذا المذهب 164
الطريقة الأولى : 164
عدم الخوض والسكوت مع التفويض : 164
والطريقة الثانية : 164
الإثبات مع التفويض : 164
تنبيهات مهمة 165
التنبيه الأول : 165
التنبيه الثاني : 167
التنبيه الثالث : 168
التنبيه الرابع : 169
المطلب الثاني 172
من أقوال الأئمة في التفويض 172
القسم الأول 172
أقوال السلف ومن عرفوا بطريقة السلف 172
قول الإمامين : 172
الزهري ( ت125 ) 172
ومكحول ( ت118 ) 172
قول الأئمة : 173
إسماعيل ابن أبي خالد ( ت 146 ) 173
وسفيان الثوري ( ت161 ) 173
ومسعر بن كدام ( ت 155 ) 173
قول الأئمة : 173
الأوزاعي ( ت158 ) 173
وسفيان الثوري ( ت161 ) 173
والليث بن سعد ( ت175 ) 173
قول الإمام مالك بن أنس ( ت 179 ) 174
قول الإمام حماد بن أبي حنيفة رحمه الله ( ت176 ) 174
قول الإمام محمد بن الحسن ( ت 189 ) 174
قول الإمام سفيان بن عيينة ( ت 198 ) 175
قول الإمام الشافعي ( ت 204 ) 176
قول الإمام الحميدي شيخ البخاري ( ت 219 ) 177
قول الإمام أبي عبيد القاسم بن سلام ( ت224 ) 177
قول الإمام ابن معين ( ت 233 ) 178
قول الإمام إسحاق بن راهويه (ت238) 178
قول الإمام أحمد ( ت 241 ) 178
قول الإمام ابن مزين المالكي ( ت 259 ): 179
قول الإمام الترمذي ( ت 279 ) 180
قول الإمام ابن سريج ( ت 306 ) 180
قول الإمام الطحاوي ( ت 321 ) 182
قول الإمام البربهاري ( ت 329 ) 182
قول الإمام أبي منصور الماتريدي ( ت333 ) 182
قول الإمام محمد بن عبد الواحد أبو عمر البغدادي (ت346) : 183
قول الإمام ابن حبان البستي ( ت 354 ) 183
قول الإمام ابن بطة العكبري ( ت 380 ) 183
قول الإمام محمد بن إسحاق بن منده ( ت 395 ) 183
قول الإمام السجزي ( ت444 ) 184
قول الإمام الصابوني ( ت 449 ) 184
قول الإمام البيهقي ( ت 458 ) 185
قول الإمام ابن عبد البر (ت 463 ) 186
قول الإمام الجويني ( ت 478 ) 186
قول الإمام البغوي ( ت 516 ) 186
قول الوزير ابن هبيرة الحنبلي ( ت 560 ) 188
قول الإمام عبد القادر الجيلاني ( ت 561 ) 188
قول الإمام ابن الجوزي ( ت 597 ) 189
قول الإمام ابن قدامة المقدسي ( ت 620 ) 190
قول الإمام ابن حمدان الحنبلي ( ت 695 ) 192
قول الإمام الذهي ( ت 748 ) 194
قول الإمام ابن كثير ( ت 774 ) 197
قول الإمام ابن رجب الحنبلي ( ت 795 ) 197
قول الإمام يوسف بن عبد الهادي ( ت909 ) 198
قول الإمام مرعي الكرمي( ت 1033 ) 198
قول الإمام السفاريني ( ت 1188 ) 200
قول الإمام أحمد بن عبد الله المرداوي ( م 1236 ) 202
قول الإمام ابن الامير الصنعاني ( ت1182) 202
قول الإمام الشوكاني ( ت 1250 ) 202
من أقوال أئمة الدعوة النجدية 203
قول الشيخ أحمد بن عوض العبادي ( ت 1389 ) 205
وموافقة تلميذه الشيخ البيحاني ( ت 1394 ) 205
القسم الثاني 206من أقوال من عرفوا بطريقة الخلف 206
قول الإمام الغزالي ( ت505 ) 206
قول الإمام فخر الدين الرازي ( ت 606 ) 207
قول الإمام القرطبي صاحب التفسير ( ت 656 ) 207
قول الإمام النووي ( ت676) 208
قول ابن المنير المالكي ( ت 683 ) 209
قول الإمام ابن دقيق العيد ( ت 702 ) 210
قول الإمام ابن جماعة الكناني ( ت733 ) 210
قول الإمام ابن هشام النحوي (ت761 ) 211
قول الإمام السبكي ( ت 771 ) 211
قول الإمام الشاطبي ( ت 790 ) 212
قول الإمامين : 213
الزركشي ( ت 794 ) 213
وابن الصلاح ( ت 643 ) 213
قول الإمام المؤرخ ابن خلدون ( ت808 ) 214
قول الإمام الحافظ ابن حجر ( ت 852 ) 214
قول الإمام بدر الدين العيني ( ت855 ) 215
قول الإمام السيوطي ( ت 911 ) 215
قول الإمام عبد السلام اللقَّاني ( ت 1078) 216
قول الإمام الدردير ( ت 1201) 216
قول الإمام الألوسي ( ت 1270 ) 217
المطلب الثلث 219
من مرجحات مذهب السلف ( التفويض ) 219
ثم قال : الفصـل الخامس في تفاريع مذهب السلف 220
المبحث الثاني 224
طريقة الخلف ( التأويل ) 224
المطلب الأول 224
أصناف أهل هذه الطريقة 224
الصنف الأول : 224
والصنف الثاني : 224
والصنف الثالث : 226
والصنف الرابع : 227
المطلب الثاني 229
من مرجحات مذهب التأويل 229
المطلب الثالث 230
اعتراض على مذهب التأويل وجوابه 230
نماذج من تأويلات السلف : 230
* تأويل ابن عباس وغيره للساق بالشدة : 230
* تأويل ابن عباس وغيره من السلف الإتيان بإتيان الأمر : 232
تأويل ابن عباس وغيره من السلف الكرسي بالعلم : 232
* تأويل ابن عباس وغيره من السلف الأيدي بالقوة : 233
* تأويل الامام أحمد للمجئ بمجئ القدرة : 234
* تأويل الامام البخاري الضحك بالرحمة : 235
*تأويل الحسن البصري والنضر بن شميل القدم بمن سبق بهم العلم : 235
* تأويل ابن جرير الطبري للاستواء بعلو السلطان : 235
* تأويل ابن حبان القدم بالموضع : 236
* تأويل الامام مالك ويحي بن بكير النزول بنزول الأمر : 236
* تأويل الحسن المجئي بمجيء الأمر والقضاء 236
وتأويل الكلبي النزول بنزول الحكم : 236
* تأويل الأعمش و الترمذي الهرولة بالمغفرة والرحمة : 237
* تأويل ابن المبارك الكنف بالستر : 237
*تأويل ابن المبارك للاستواء بالاستيلاء : 238
* تأويل الأخفش للاستواء والإتيان : 238
*تأويل ابن عيينة للمحبة : 238
*تأويل حماد بن زيد للنزول : 239
*تأويل الفراء لليمين : 239
المبحث الثالث 241
طريقة السلف أسلم وطريقة الخلف أعلم وأحكم 241
( التوفيق بين المذهبين ) 241
* قول الشيخ الطاهر بن عاشور : 241
*قول الشيخ الزرقاني ( ت 1367 ) : 242
*قول الإمام حسن البنا : 243
* قول الشيخ عبد الرحمن حسن حبنكة الميداني : 245
*قول الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي 249
المبحث الرابع 253
الفريقان [ أهل التفويض وأهل التأويل ] أهل سنة 253
من أقوال أهل التأويل في ذلك 253
1-الإمام تاج الدين ابن السبكي : 253
2-الإمام مرتضى الزبيدي : 254
3-الإمام عضد الدين الإيجي : 254
من أقوال أهل التفويض في ذلك 254
1-الإمام أبو يعلى الفراء الحنبلي : 255
2-الإمام محمد بن إبراهيم ابن الوزير اليماني : 255
3-الإمام ابن أبي العز الحنفي شارح الطحاوية : 256
4-الإمام مرعي بن يوسف الكرمي الحنبلي : 256
5-الإمام عبد الباقي المواهبي الحنبلي : 257
6-الإمام محمد السفاريني الحنبلي صاحب العقيدة السفارينية : 257
7-الإمام ابن الشطي الحنبلي : 257
8-الإمام أحمد بن عبد الله المرداوي الحنبلي ( حي 1236 ) : 257
9-وسيأتي قول الإمام الذهبي في الباقلاني الأشعري : 258
10-وسيأتي أيضا قول الإمام أبي الحسن التميمي عن الباقلاني الأشعري : 258
11-وسيأتي أيضا قول الإمام أبي الفضل التميمي عن الباقلاني الأشعري : 258
متى بدأت الفتنة بين الفريقين : 258
وهاك بعض الأمثلة على العلاقة بين الأشاعرة والحنبلية قبل الفتنة : 259
أبو الحسن وأبو الفضل التميميان رأسا الحنابلة والباقلاني رأس الأشعرية : 259
الشريف أبو جعفر رأس الحنابلة وأبو إسحاق رأس الأشعرية : 259
موقف الإمام ابن تيمية من تلك الفتنة والخلاف بين الأشاعرة والحنابلة : 260
موقف الإمام الذهبي من الخلاف بين الأشاعرة والحنابلة : 260
الفصل الرابع 262
في ذكر كيف دخل التجسيم إلى الأمة 262
المبحث الأول : 262
دور الإسرائيليات في ذلك 262
تمهيد في التجسيم عند أهل الكتاب 262
دور الإسرائيليات في ذلك 269
المبحث الثاني 273
دور سوء الفهم والغفلة والمندسين في ذلك 273
الفصل الخامس 275
ذكر بعض المجسمة وبعض من رموا بالتجسيم وبعض قالاتهم 275
المبحث الأول : المجسمة 275
المطلب الأول : الفرق المجسمة 275
* مجسمة الشيعة : 275
* مجسمة الكرامية : 277
* مجسمة المرجئة : 280
المطلب الثاني 282
الأشخاص المجسمون 282
تنبيه مهم: 284
المبحث الثاني 285
من رموا بالتجسيم 285
من رموا بالتجسيم من الطوائف 285
الحنابلة 285
من رموا بالتجسيم من الأشخاص 287
* محمد بن إسحاق بن خزيمة : 288
* عثمان بن سعيد الدارمي ( ت 280 ): 294
نصوص له ظاهره نفي التجسيم 296
* عبد الله بن أحمد بن حنبل : 299
*ابن قتيبة الدينوري 301
* عبد الرحمن بن مندة الأصبهاني ( ت 470 ) 301
* القاضي أبو يعلى بن الفراء الحنبلي ( ت 458 ) 301
نصوص له ظاهرها نفي التجسم 305
* تقي الدين ابن تيمية (ت 728): 312
* من النصوص التي يستدل بها من يتهمه () بالتجسيم : 314
* من النصوص التي يستدل بها من يبرأه من التجسيم : 341
ومن أقوال الشيخ تقي الدين في التفويض : 345
والآن كيف يمكن الجمع بين تلك النصوص : 346
الفصل السادس 349
في حكم التجسم والمجسمة 349
المبحث الأول 349
حكم التجسيم والمجسمة عند الحنفية 349
المبحث الثاني 352
حكم التجسيم والمجسمة عند المالكية 352
المبحث الثالث 354
حكم التجسيم والمجسمة عند الشافعية 354
المبحث الربع 361
حكم التجسيم والمجسمة عند الحنابلة 361
وفي الختام 364
الفهرس 366
التعريف بالمؤلف 385

download[4]

- Copyright © DVD dan FLASHDISK - Date A Live - Powered by Blogger - Designed by Johanes Djogan -